الاعلام

  • يعد الإعلام المستقل والمتعدد مهما جدا في إدارة انتخابات ديمقراطية، حيث إن الانتخابات لا تتعلق فقط بحرية وعدالة التصويت ضمن الظروف المناسبة وإنما المعلومات المتوفرة كذلك حول الأحزاب، والسياسات، والمرشحين والعملية الانتخابية نفسها، حتى يكون الناخب عارفا باختياره. تعد الانتخابات الديمقراطية بدون إعلام حر متناقضة في مبادئها.
  • تأسست هيئة  الإعلام والاتصال بموجب أمر سلطة الائتلاف المؤقتة رقم 65، ، وهي هيئة دستورية تعمل على تنظيم الإعلام في العراق. كما تعمل بالتعاون مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والقضاء على تنظيم  الإعلام خلال فترة الانتخابات ويشير النظام الصادر عن الهيئة  إلى مسؤوليات شبكة الإعلام العراقية، التي تم إنشائها استنادا إلىأمر سلطة الائتلاف المؤقتة رقم 66 باعتبارها شبكة البث الوطنية العامة، حيث يجب أن تعمل شبكة الإعلام العراقية، باعتبارها هيئة ذات تمويل عام، على توفير بث مباشر وحي للمفوضية بدون مقابل، وضمان التمثيل المناسب لجميع المرشحين، بغض النظر عن حجم الكيان السياسي.
  • يعد النظام الذاتي جوهر الإعلام الحر، وقد دعمت المفوضية هيئة الاتصال والإعلام في إصدار قواعد السلوك الإعلامي خلال فترة الانتخابات عام 2008.
  • الأمر الجوهري الذي يضمن حرية التعبير هو سهولة الوصول إلى المعلومات. الأساس أن تقوم الهيئات العامة بعرض المعلومات لصالح الشعب، وهكذا يمكن نشر المعلومات اذا لم تتعارض مع المصلحة العامة. لقد قامت المفوضية بنشر سياسة حرية المعلومات التي توضح المعلومات التي يجوز توفيرها للقطاع العام.
  • يعد الإعلام حرا في تغطية الانتخابات كأي عضو آخر في المجتمع المدني. ومع ذلك، فان هناك اعتبارات أمنية تحدد دخول الإعلام إلى المكاتب الانتخابية مع أجهزة البث الالكترونية، هنا يكمن فرض التوازن بين الحق في حرية الإعلام والحق بالحياة والتصويت بأمان.
  • هناك بعض مراكز الاقتراع التي ستسمح لبعض أجهزة الإعلام المعتمدة من الدخول والتواجد في يوم الانتخابات. تم اختيار هذه المراكز من قبل المفوضية بالتشاور مع القوات الأمنية وهيئة الاتصال والإعلام، والأخذ بنظر الاعتبار حقيقة إن هذه المراكز هي مخصصة للمنفعة العامة. ولذلك يكون الإعلام ضمن المواقع السياسية الحساسة.
  • يحصل الإعلام المعتمد على فرصة التغطية لبعض أنشطة المفوضية الانتخابية مثل عقد المؤتمرات الصحفية، ويطلب منه الالتزام بقواعد السلوك الخاص بهيئة الاتصال والإعلام وكذلك تعليمات وأنظمة المفوضية. إن عدم تنفيذ هذه التعليمات يعمل على سحب الاعتماد وكذلك الإحالة إلى هيئة الاتصال والإعلام بتهمة الانتهاكات المدنية، وكذلك الإحالة إلى القضاء نتيجة خروقات أخرى خطيرة تتعلق بقرار سلطة الائتلاف المؤقتة رقم 14، الذي ينص على ضبط خطب الكراهية والتشجيع على العنف.

الاجراءات المصادق عليها الخاصة باعتماد فرق المراقبة الدولية 22/12

 الملحق الصحفي الرابع للمفوضية .. صفحة 1   صفحة 2   صفحة 3  صفحة 4

الملحق الصحفي الثالث للمفوضية .. صفحة 1   صفحة 2   صفحة 3   صفحة 4

الملحق الصحفي الثاني للمفوضية .. صفحة 1  صفحة 2   صفحة 3   صفحة 4

الملحق الصحفي الاول للمفوضية .. صفحة ا   صفحة 2   صفحة 3   صفحة 4

استمارتي 131 و 132 لمراقبي انتخابات مجلس النواب 2010

للحصول على استمارة 131 اضغط هنا

 

مصادر الإعلام

إجراءات الاعتماد والمصادقة على الاعلاميين 

استمارة  اعتماد الاعلاميين

قواعد السلوك الإعلامي الخاصة بهيئة الاتصال والإعلام أثناء فترة الانتخابات

قرار سلطة الائتلاف المؤقتة رقم 14

المفوضية العليا المستقلة للانتخابات - توجيهات عامة حول التحريض على العنف

 

قواعد السلوك الإعلامي خلال فترة الانتخابات

يعد الإعلام المستقل والمتعدد مهما جدا في إدارة انتخابات ديمقراطية، حيث إن الانتخابات لا تتعلق فقط بحرية وعدالة التصويت ضمن الظروف المناسبة وإنما بالمعلومات المتوفرة كذلك حول الأحزاب، والسياسات، والمرشحين والعملية الانتخابية نفسها، حتى يكون الناخب عارفا باختياره. تعد الانتخابات الديمقراطية بدون إعلام حر متناقضة في مبادئها.

عملت هيئة الاتصال والإعلام على تنظيم الإعلام في العراق، وهي هيئة دستورية تأسست بموجب أمر سلطة الائتلاف المؤقتة رقم 65. وتعمل المفوضية وبالتعاون مع هيئة الاتصال والإعلام على إصدار الأنظمة التي تدير شؤون الإعلام خلال فترة الانتخابات، وتبين دور المفوضية وهيئة الاتصال والإعلام والقضاء في تنظيم الإعلام.

يعد النظام الذاتي جوهر الإعلام الحر، وقد دعمت المفوضية هيئة الاتصال والإعلام في إصدار قواعد السلوك الإعلامي خلال الانتخابات في العام 2008.

تضع قواعد السلوك المبادئ الخاصة بنشر المواضيع المتعلقة بالانتخابات، حيث تنادي بان تكون التغطية الإعلامية للانتخابات غير متحيزة، ودقيقة، وان لا تستخدم فيها اللغة العاطفية أو الرموز الدينية من اجل إثارة الكره أو العنف. يترتب على خرق قواعد السلوك هذه فرض غرامات، أو سحب موجات البث أو الرخصة، أو الإحالة إلى القضاء في حال تعلقت التهمة أمر سلطة الائتلاف المؤقتة رقم 14 (التشجيع على العنف). وقد ينتج عن ذلك أن يفقد الإعلام اعتماده لدى المفوضية ويحرم من تغطية العملية الانتخابية.

أهم ما يميز قواعد السلوك أنها وضعت من قبل الإعلام. حيث يعمل النظام الذاتي على الدفاع عن حرية الإعلام. إن أي خروقات لهذه القواعد يعمل على إضعاف هذا القطاع الموجه للجميع.

أمر رقم 14 – سلطة الائتلاف المؤقتة

هيئة الاعلام والاتصالات - قواعد السلوك الإعلامي خلال فترة الانتخابات

نظام رقم (8) لسنة 2008 - وسائل الاعلام 

 اصدارات المفوضية