الاسئلة الشائعة

 

س1 : ما هو الاطار القانوني للانتخابات؟

ج: مجموعة القوانين التي تنظم العملية الإنتخابية، أو تؤثر بها بأي شكل من الأشكال وتشمل بشكل أساسي (الدستور، قانون الإنتخابات وقوانين اخرى ذات العلاقة كقانون الاحزاب السياسية والقوانين التنظيمية واللوائح والضوابط الإنتخابية .

س2 : ما هي الإدارة الإنتخابية؟

ج: الجهاز الإداري المسؤول عن إدارة  وتنظيم العمليات الإنتخابية والاستفتاءات والإشراف على مراحلها ويطلق عليها تسميات عدة منها (لجنة الإنتخابات، اللجنة المركزية للانتخابات،  دائرة شؤون الإنتخابات، المفوضية العليا المستقلة للانتخابات) ويمكن أن تشكل جهازاً إدارياً مستقلاً تماماً  كما هو الحال في العراق أو أن تتبع لأحدى الإدارات القائمة.

س3: كيف يتم ترسيم الدوائر الانتخابية ؟

ج : العملية التي يتم من خلالها تقسيم البلاد أو أجزاء منها لدوائر انتخابية لأغراض تنظيم الإنتخابات وقد تشمل الدائرة الإنتخابية كامل البلاد أو تنحصر في مناطق محددة وقد تتطابق مع التقسيمات الإدارية القائمة كما هو الحال في انتخابات مجلس النواب العراقي 2010 حيث عدت كل محافظة دائرة انتخابية .

 

س4 : ماهوالسجل الإنتخابي؟

ج : قائمة الاشخاص الذين تم تسجيلهم بصفتهم  مؤهلين للاشتراك في الإنتخابات كناخبين ويطلق عليه تسميات عدة مثل (لوائح الناخبين، السجل العام للناخبين ...سجل الناخبين).

 

س5: كيف تتم عملية مراقبة الإنتخابات ؟

ج : العملية التي يتم من خلالها اعتماد المراقبين المحليين والدوليين ووكلاء الكيانات السياسية للقيام بالاطلاع على مراحل العملية الإنتخابية وتقييمها وإعداد التقارير حول مطابقتها للإطار القانوني والمعايير الدولية للانتخابات .   

 

س6: ما المقصود بالكيانات السياسية ؟

ج : تنظيم يتكون من مجموعة ناخبين مؤهلين يتأزرون طواعية على أساس افكار ومصالح مشتركة بهدف التعبير عن مصالحهم ونيل النفوذ وتمكين مندوبيهم من ترشيح أنفسهم لمنصب عام بشرط حصول الكيان على مصادقة المقوضية العليا المستقلة للانتخابات على كونه كيان سياسي ، كما يعني أيضاً الشخص الذي ينوي ترشيح نفسه بمفرده للانتخابات بشرط حصوله على المصادقة الرسمية على أنه كيان سياسي .


س7:  ما المقصود بمجالس المحافظات  ؟

ج : مجالس المحافظات عبارة عن حكومات محلية يتم انتخابها بصورة حرة ومباشرة وسرية وفردية وتتألف من خمسة وعشرين مقعدا يضاف اليهم مقعد واحد لكل 200000 نسمة لما زاد عن 500000 نسمة , ومن بين الاعضاء يتم انتخاب المحافظ ورئيس مجلس المحافظة ومساعديهم لادارة شؤون المحافظة والتخطيط لتطوير بناها التحتية وانشطتها الاقتصادية والاجتماعية المختلفة  بالتنسيق مع الحكومة الاتحادية .


س8: كم يبلغ عدد مقاعد مجلس المحافظة اواعضاء المجلس الذين يتم انتخابهم ؟

ج : يختلف عدد اعضاء مجلس المحافظة من محافظة الى اخرى تبعا لمجموع سكان كل محافظة من المحافظات المعنية وعلى النحو الآتي : نينوى 3353875 نسمة 39 مقعدا 3 مقاعد منها لكل من المكون المسيحي والايزيدي والشبك / ديالى 1477684نسمة 29 مقعدا /الانبار1598822 نسمة 30 مقعدا / بغداد 7255278 نسمة 58 مقعدا منها مقعد واحد لكل من المسيحيين والصابئة والكورد الفيليين والتركمان/ بابل 1864124 نسمة 31 مقعدا / كربلاء 1094281 نسمة 27 مقعدا / واسط 1240935 نسمة 28 مقعدا منها مقعد للكورد الفيليين/ صلاح الدين 1441266 نسمة 29 مقعدا / النجف 1319608 نسمة 29 مقعدا / القادسية 1162485نسمة 28 مقعدا / المثنى 735905 نسمة 26 مقعدا / ذي قار 1883160 نسمة 31 مقعدا / ميسان 997410 نسمة 27 مقعدا / البصرة 2601790 نسمة 35 مقعدا منها مقعد للمسيحيين , وبذلك يبلغ مجموع سكان المحافظات الاربع عشرة ، اي باستثناء كركوك ومحافظات الاقليم (34207248) نسمة ويبلغ مجموع مقاعد مجالس المحافظات 447 مقعدا


س9 : ماذا تعني الدائرة الانتخابية ؟

ج: هي كل منطقة محددة خصص لها عدد من المقاعد وفقا لاحكام قانون مجالس المحافظات رقم 36 لسنة 2008 المعدل .


س10 : هل الانتخاب واجب أم حق من حقوق العراقيين ؟

   الانتخاب حق لكل عراقي وعراقية دون تمييز بسبب الجنس أو العرق أو القومية  او الاصل او اللون او الدين او المذهب او المعتقد او الراي او الوضع الاقتصادي او الاجتماعي استنادا الى قانون انتخاب مجالس المحافظات رقم 36 لسنة 2008المعدل، لان الحق يجعل المواطن يمارس حريته في المشاركة  دون اية ضغوط في حين ان الواجب يحتم على المواطن الانتخاب والمشاركة شاء أم ابى .


 س11 : ماهي الشروط الواجب توافرها في الناخب ؟

ج :  1- عراقي الجنسية 2- كامل الاهلية 3- اتم الثامنة عشرة من عمره في السنة التي تجري فيها الانتخابات 4- مسجل في سجل الناخبين .


س12 : اين يصوت الناخب يوم 20 نيسان 2013؟

ج : يصوت في محطة الاقتراع الموجودة داخل مركز الاقتراع القريب من محل سكن الناخب.


س13: ماهي اعداد مراكز ومحطات الإقتراع  التي افتتحتها مفوضية الإنتخابات؟

تفتتح المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قرابة (7000) مركز اقتراع في العشرين من نيسان عام 2013 تضم اكثر من (45) الف  محطة اقتراع  لاستقبال اكثر من (17) مليون ناخب مسجل في  سجل الناخبين  للادلاء  باصواتهم  في انتخاب مجالس المحافظات غير المنتظمة باقليم


س14:  كيف يستدل الناخب على مركز الاقتراع الخاص به ؟

ج :  يستدل الناخب من خلال :

•       مركز الاتصالات في المفوضية وبواسطة الهاتف  المجاني 5777 اسياسيل او زين العراق

•       الموقع الالكتروني للمفوضية www.ihec.iq

•       لافتات الاستدلال الموجود احداها قرب مقر وكيل المواد التموينية والثانية امام مركز الاقتراع والثالثة على مقربة من المركز

•       مكتب المساعدة الانتخابي في مكتب انتخابات المحافظة التي يتبع اليها الناخب


س15 : ماهي المستمسكات المطلوبة من الناخب في يوم الاقتراع ؟

ج :  لاثبات هويته يقدم الناخب داخل مركز الاقتراع وثيقة رسمية اصلية نافذة تحتوي على صورة فوتوغرافية من الوثائق الاتية :

•       الوثائق الرسمية العراقية  

1- هوية الاحوال المدنية

2- شهادة الجنسية العراقية

3- جواز سفر عراقي

4- هوية التقاعد

5- اجازة سوق عراقية

•       الوثائق الاجنبية او الدولية

    1-  جوازات السفر الاجنبية او بطاقات الهوية


س16 : من هم الاشخاص الذين يحق لهم دخول مراكز الاقتراع ؟

   1- موظفو المفوضية العليا المستقلة للانتخابات المخولون

   2- الناخبون الذين ينتظرون التصويت

   3- موظفو الاقتراع

   4- الاعضاء المخولون من فريق الامم المتحدة

   5- وكلاء الكيانات السياسية .

  6- المراقبون المعتمدون.

  7- ممثلو وسائل الاعلام المعتمدون بدون اي اجهزة عدا المراكز المسموح فيها بادخال معدات التصوير.

8- افراد قوات الامن اذا كانت هناك حاجة الى وجودهم في مركز الاقتراع.


س17 : كيف تتم مراقبة عملية الاقتراع وما هي الجهات التي تقوم بمهمة المراقبة ؟

ج : تعتمد المفوضية عددا من منظمات المراقبة المحلية والدولية ومئات من وكلاء الكيانات السياسية والاعلاميين من داخل العراق وخارجه لمراقبة جميع العمليات في مراكز الاقتراع ومحطاتها في جميع المحافظات بهدف اضفاء الشفافية والنزاهة في العملية الانتخابية. وتتم عملية المراقبة بموجب اجراءات اوتعليمات تحددها المفوضية لهذا الغرض .


س18: ماهي واجبات وحقوق المراقبين المحليين والدوليين ؟

ج : : بامكان المراقبين الدخول الى مراكز الاقتراع لحظة وصول موظفي الاقتراع والبقاء لحين الانتهاء من عملية عد الاصوات والتعبئة وتسليم المواد والتنقل من محطة الى اخرى داخل المركز اثناء الاقتراع ولايمكنهم التنقل من محطة الى اخرى اثناء العد والفرز لان المحطات تكون مقفلة وبامكانهم مراقبة جميع العمليات في مركز الاقتراع باستثناء عملية تصويت الناخب كما لايجوز ان يتواجد  في محطة الاقتراع اكثر من مراقب واحد لنفس الجهة ,و لايحق للمراقبين تقديم شكوى رسمية ولكن يحق لهم التعبير عن مخاوفهم في التقرير العام للجهة التابعين لها , وكذلك  يمكن اثارة تلك المخاوف لدى مدراء المحطات او منسق مركز الاقتراع لكنهم لايستطيعون تقديم شكوى رسمية وبدورهم سيقوم مدراء المحطات بتسجيل تلك المخاوف تمهيدا لتسويتها في وقت لاحق .


س19: ماهي حقوق وواجبات وكلاء الكيانات السياسية ؟

ج : بامكانهم الدخول الى مراكزالاقتراع لحظة وصول موظفي الاقتراع كما يمكنهم التنقل بين محطات الاقتراع اثناء عملية الاقتراع ولايحق لهم ذلك اثناء عملية العد والفرز نظرا لغلق المحطات, ولكن من حقهم تقديم شكوى الى المفوضية باستخدام استمارة شكوى خاصة ولهم الحق في الاعتراض على قرارات مدير المحطة الا ان هذا الاعتراض لايكون ملزما لاتخاذ اجراء ما بشأنه .


س20 : ماهي حقوق وواجبات الاعلاميين في يوم الاقتراع ؟

ج : تمنح وسائل الاعلام المعتمدة حرية التغطية لعمليتي الاقتراع والعد والفرز داخل مراكز الاقتراع ومحطاتها ويحق لهم مراقبة عملية الاقتراع والعد والفرز, ولايجوز لهم اجراء اية مقابلات صحفية داخل محطات الاقتراع أو دخول كابينة الاقتراع أو تصوير ما يدور بداخلها كما لا يحق لهم ادخال الكاميرات واجهزة التسجيل الا في مراكز تحددها المفوضية بالاعداد والاسماء لاسباب أمنية للتصوير او اجراء المقابلات خارج محطات الاقتراع .


 س21 :  كيف يتم توزيع اسماء الناخبين في مراكز الاقتراع؟

ج   : تم توزيع الناخبين على مراكز الاقتراع وفقا لرغبة الناخب من خلال تحديث بياناته في فترة تحديث سجل الناخبين التي تمت للفترة من (9/12/ 2012)  لغاية (7/1/2013) وسيكون هناك رقم خاص لكل مركز أو محطة اقتراع ويسجل هذا الرقم على جميع استمارات الاقتراع وعد الاصوات باعتباره رقم محطة الاقتراع.


س 22: ما المقصود بمركز الاقتراع وبمحطة الاقتراع  وما الفرق بينهما ؟

 ج : مركز الاقتراع : هو المكان الذي تعينه المفوضية ضمن الدائرة الانتخابية لاجراء عملية الاقتراع فيه.

  اما محطة الاقتراع: فهي المكان الذي يدلي فيه الناخب بصوته وتقع ضمن مركز الاقتراع حيث يتم تخصيص محطة اقتراع واحدة او اكثر في كل مركز اقتراع و تحتفظ المحطة بسجل ناخبين خاص بها تدرج اسماء الناخبين فيه ويتضمن حقلا خاصا يوقع فيه الناخب قبل الادلاء بصوته وهكذا فان المحطة هي  جزء من المركز.


س 23: اذا كان في مركز الاقتراع اكثر من محطة اقتراع واحدة فهل يوجد اسم الناخب في سجل الناخبين في جميع هذه المحطات ؟

ج : لايوجد اسم الناخب الا في محطة انتخابية واحدة ضمن سجل الناخبين المعروض فيها حيث يوقع امام اسمه قبل ان يدلي بصوته وذلك لمنع تكرار التصويت وهذا الاجراء اعتمدته المفوضية من بين اجراءات اخرى للحد من التلاعب والتزوير الانتخاب.


س 24: كيف يجد الناخب محطة اقتراعه بعد دخوله مركز الاقتراع ؟

ج : سيكون هناك سجل داخل المركز يسمى ( سجل مرشد المركز) يضم بيانات جميع الناخبين مرتب حسب الحروف الالفبائية للناخبين ومحطات الاقتراع التابعين لها , يستخدم لمساعدتهم في ايجاد محطات اقتراعهم فقط ,وسيجد افراد العائلة الواحدة اسماءهم في مركز الاقتراع نفسه ولكن قد توزع على محطات مختلفة وفقا للحرف الاول من اسم الناخب .


س 25: هل يسمح للناخب الذي لم يرد اسمه في سجل المحطة الانتخابية بالاقتراع ؟

ج :   اشترط قانون انتخاب مجالس المحافظات رقم 36 لسنة 2008 المعدل ان يكون الناخب مسجلا في سجل الناخبين لكي يسمح له بالاقتراع والادلاء بصوته وعليه لايسمح لمن لم يرد اسمه في سجل المحطة الانتخابية بالاقتراع .


س 26: في حالة عدم العثور على اسم الشخص في سجل الناخبين الخاص بمركز الاقتراع فما الاجراء المتبع في مثل هذه الحالة ؟

ج: ان عدم العثور على اسم الناخب في سجل الناخبين التابع لاحد مراكز الاقتراع يدل على  ان الناخب يتبع مركز اقتراع آخر غير المركز المتواجد فيه  وعليه يقوم موظف مساعدة البيانات في المركز بتوجيهه الى مركز اقتراعه الصحيح بعد ان يستفسر منه عن اسم مركز الاقتراع الذي يتبعه والبحث عن ذلك في دليل سجل مراكز الاقتراع لغرض ارشاده الى المركز الصحيح  او يتصل الموظف بمكتب المساعدة الانتخابي في المحافظة لمعرفة رقم مركز الاقتراع الذي قد يتبع مركزا فرعيا آخر .


س 27: اين يدلي الناخبون المهجرون باصواتهم ؟

ج :  تخصص مراكز انتخابية محددة للمهجرين في مناطق تواجدهم لغرض الادلاء باصواتهم لمرشحيهم في المناطق التي هجروا منها وستكون هناك محطات خاصة لتصويت المهجرين الذين سجلوا اثناء فترة تحديث سجل الناخبين في مراكز الاقتراع العام اذا كان عدد المهجرين اكثر من (50) ناخب ، اما اذا كان عدد المهجرين اقل من (50) ناخب فسيتم تصويتهم في محطات التصويت المختلطة التي تقدم خدماتها للاقتراع العام والمهجرين في آن واحد ، وسيكون صندوق اقتراع خاص للمهجرين وسيخصص كادر اضافي لتسهيل عملية التصويت الغيابي للمهجرين داخل تلك المحطات .


س:28 هل سيكون هناك سجل ناخبين خاص للمهجرين للتوقيع امام اسمائهم في يوم الاقتراع  ؟

ج : كما هو الحال في محطات التصويت الاعتيادي سيكون هناك سجل ناخبين خاص بالمهجرين وتم تقسيم هذا السجل وفقا للمحافظات التي نزح منها المهجر وعلى الناخب المهجر التوقيع امام اسمه في الجزء المخصص لذلك , سيجد المهجرون من داخل المحافظة اسماءهم في المحطات الاعتيادية في المراكزالتي سجلوا للاقتراع فيها , اما المهجرون العائدون الى محافظاتهم  اسماؤهم في مراكز الاقتراع التي حدثوا بياناتهم فيها .


س:29 كيف سيتعرف الناخب المهجر على اسماء وارقام الكيانات السياسية والائتلافات والمرشحين لمحافظته الاصلية ؟

ج: سيكون في المحطات الخاصة بالتصويت الغيابي  للمهجرين كتيبات تبين اسماء وارقام الكيانات والائتلافات والمرشحين لكافة المحافظات وتوضع هذه الكتيبات في كابينة الاقتراع حيث يحدد الناخب المهجر اختياراته .


س 30: ما هي الخطوات التي يتبعها الناخب لدى دخوله  مركز الاقتراع ؟

ج : 1- الذهاب الى مسؤول التعريف ليقوم بفحص وثيقة اثبات الهوية التي تحمل صورة الناخب والبحث عن اسمه في سجل الناخبين ومطابقة المعلومات الموجودة في وثيقة اثبات الهوية مع البيانات الموجودة في سجل الناخبين والطلب من الناخب التوقيع او البصمة اذا كان اميا امام اسمه في سجل الناخبين.

 2- الذهاب الى مصدر اوراق الاقتراع الذي يقوم بتوضيح آلية التصويت للناخب وتسليمه ورقة الاقتراع ثم توجيهه الى منصة الاقتراع الشاغرة .

3- الانتقال الى مكان صندوق الاقتراع حيث يقوم مراقب صندوق الاقتراع بالتأكد من ان ورقة الاقتراع مختومة بختم المفوضية الرسمي الخاص بالاقتراع والطلب من الناخب تحبير اصبعه بالحبر الانتخابي ثم وضع ورقة الاقتراع الخاصة يه داخل الصندوق ثم مطالبته بمغادرة محطة الاقتراع بعد الانتهاء من التصويت .


س31: ماهو عدد اوراق الاقتراع التي سيتسلمها الناخب داخل محطة الاقتراع؟

ج :يتسلم الناخب ورقة اقتراع واحدة وستكون لكل محافظة ورقة اقتراع خاصة بها , وفي حالة حصول خطأ ما من قبل الناخب اثناء التصويت يجوز له ان يطلب ورقة اقتراع بديلة من مصدر  اوراق الاقتراع الذي يقوم بوضع الورقة الاولى في ظرف خاص بالاوراق التالفة .


س32: ماهي الحقول التي تتضمنها ورقة الاقتراع ؟

ج : تتضمن ورقة الاقتراع مايأتي :

1-    اسماء الكيانات السياسية وارقامها مرتبة حسب الارقام والتسلسلات التي تم تخصيصها لهم عند اجراء القرعة .

2- شعارات الكيانات السياسية

3- حقلا فارغا امام اسم الكيان السياسي مخصصا لوضع علامة التصويت فيه .

4- صفا في الجانب الايسر من ورقة الاقتراع يضم ارقام المرشحين .


س33 : كيف يتعرف الناخب على رقم المرشح ؟

ج : يقوم مراقب الطابور بارشاد الناخب للاستعانة بالملصقات الجدارية ( البوسترات) التي تضم اسماء وارقام المرشحين وكياناتهم والمعلقة عند مدخل المحطة الانتخابية للتأكد من اسم ورقم الكيان او المرشح المراد اختياره , كما يوجد هذا الملصق (  البوستر ) على الجدران الخارجية للمركز.


س34: ماهي آلية التصويت على ورقة الاقتراع ؟

ج : يكون التأشير على ورقة الاقتراع على النحو الآتي :

•       يضع الناخب اشارة صح في المربع الموجود أمام الكيان السياسي في حال اختياره للكيان السياسي

•       اذا كان الناخب يرغب  في اختيار مرشح يضع اشارة صح في المربع الموجود امام رقم المرشح في صف الارقام الموجودة في الجانب الايسر من ورقة الاقتراع بالاضافة الى اشارة صح في المربع الموجود امام الكيان الذي يتبع له ذلك المرشح.


س35 : اذا وضع الناخب اشارة صح في ورقة الاقتراع  امام رقم المرشح فقط فهل يعتبر صوته صحيحا ؟

ج : يعتبر صوته باطلا لان رقم المرشح لايدل عليه وحده بل يتكرر مع بقية المرشحين من الكيانات الاخرى اي يحملون نفس الرقم ايضا وعلى الناخب ان يضع اشارة اخرى امام اسم الكيان الذي يتبعه لكي يدل عليه الرقم وبالتالي  يكون صوته صحيحا .


 س36: اذا أخطا الناخب في اختياره على ورقة الاقتراع او اصبحت ورقة الاقتراع تالفة فهل تعتبر الورقة باطلة ولايحق له التصويت ؟

ج : يستطيع الناخب العودة الى الموظف الذي سلمه ورقة الاقتراع ويسمى مصدر ورقة الاقتراع ويتسلم منه ورقة اقتراع بديلة ليدلي بصوته بصورة صحيحة ولايحرم من التصويت.


س37: متى تستبعد ورقة الاقتراع ؟

ج : تستبعد ورقة الاقتراع اذا امتنع صاحبها من التصويت بواسطتها او من تحبير اصبعه كما تستبعد الورقة التي تسقط من الناخب ويتم العثور عليها في مكان ما في محطة الاقتراع ولايتم وضعها في صندوق الاقتراع بل تسلم الى مدير المحطة ليضعها في ظرف الاوراق التالفة والمستبعدة .


س38 : متى يجوز تقديم المساعدة للناخب للادلاء بصوته ؟

ج : يمكن للناخب الذي يحتاج المساعدة ان يطلب من مدير المحطة لكي يساعده في الادلاء بصوته سواء أكان اميا , او بصيرا , او مقطوع اليدين, او لايستطيع الكتابة لاي سبب كان , ويكون مدير المحطة مسؤولا عن تسهيل مهمة الناخب .


س39: هل يجوز لآخرين من خارج مركز الاقتراع مساعدة الناخب في التصويت ؟

ج: يمكن ان يقوم صديق الناخب او احد اقاربه ( الذي يختاره الناخب ) بمساعدته في التصويت ولكن لايجوز تقديم المساعدة لاكثر من ناخبين اثنين وينبغي ان يوضح مدير المحطة للصديق او القريب اهمية احترام اختيار الناخب وسرية ذلك الاختيار وعدم التأثير عليه لتبديل ذلك الاختيار .


 س40: متى يعتبر صوت الناخب غير صحيح ولايتم احتسابه ؟

ج: يعتبر الصوت غير صالح في ورقة الاقتراع  اذا :

•       وضع اكثر من اشارة  لاكثر من كيان ولاكثر من مرشح

•       وضع اشارة واحدة لكنها تغطي اسمين او مربعين وبالتالي لايبدو اختيار الناخب واضحا

•       وضع اشارة على اسم كيان سياسي او مرشح بطريقة غير واضحة لاتبين رغبة الناخب ان كان الشطب على الخيار او اختياره

•       وضع شارة تبين تغيير في الاختيار  او الغاء اوشطب والتأشير على خيار آخر

•       تمت الكتابة على ورقة الاقتراع ولكن لاتوجد اشارة واضحة تبين اختيار الناخب.


س 41:  من يحق له تقديم الشكوى بشأن المخالفات التي تحدث خلال عملية الاقتراع ؟

ج :   يحق لاي ناخب أو وكيل كيان سياسي معتمد تقديم شكوى في يوم الاقتراع , اما المراقبون فيمكنهم تقديم تقرير الى الجهات التابعين لها لتوضيح شكواهم ولا يمكنهم تقديم شكوى رسمية , وينبغي على اي ناخب او وكيل كيان سياسي يرغب في تقديم الشكوى ان يقوم بملء استمارة الشكوى المتوفرة في مراكز الاقتراع والمكتب الانتخابي في المحافظة ومركز العد والفرز والمكتب الوطني في المنطقة الدولية في بغداد , وبعد انتهاء يوم الاقتراع ستكون متوفرة في مكتب المحافظة الانتخابي والمكتب الوطني في بغداد س42: متى تقدم الشكوى ؟

 

س42: متى تقدم الشكوى ؟

ج :   ينبغي تقديم الشكوى خلال 48 ساعة تبدأ من  ساعة بدء الإقتراع.


س43: كيف تقدم الشكوى ؟

ج : يطلب المشتكي استمارة الشكاوى والظرف الخاص بها من منسق مركز الاقتراع اومدير محطة الاقتراع اومن مكتب المحافظة الانتخابي او من المكتب الوطني في بغداد ويجب ان تتضمن ما يأتي  :

•       اسم المشتكي وعنوانه والمعلومات اللازمة للاتصال به  وان يكونوا ممن  شهد الواقعة بتأييد من المدير.

•       اسم ومعلومات الاتصال بالمخالف المفترض ان وجدت

•       الوصف المفصل للمخالفة المفترضة كالتاريخ والوقت والمكان والظروف المحيطة بالحادثة

•       اسماء الشهود الذين يؤيدون ماورد في الشكوى ومعلومات الاتصال بهم ان وجدت

•       اية وثائق او ادلة اخرى تدعم الشكوى

يجب ان تكون الشكوى سرية بحيث يقوم المشتكي بملء استمارة الشكوى وكتابة التاريخ وكذلك التوقيع عليها ثم يحتفظ بالنسخة الاخيرة ويضع النسختين الاولى والثانية في الظرف المخصص للشكوى مع وثائق اثبات الشكوى ان وجدت ويقوم باغلاقه قبل تسليمه .


س44: اين تسلم الشكوى ؟

ج: يتم يتم تسليم اظرف الشكوى الى منسق الاقتراع بعد ختمها وتحديد ان كانت تخص محطة او مركز الاقتراع وكتابة رقم المحطة ورقم المركز واسمه والتوقيع عليها من قبل مدير المحطة كما يمكن تسليم الشكوى الى مكتب المحافظة او المكتب الوطني في بغداد .


س45: ماهي العملية الرئيسة  التي تتم بعد الانتهاء من عملية التصويت ؟

ج:  حال الانتهاء من عملية التصويت وادلاء آخر .ناخب في الطابور بصوته تبدأ عملية عد وفرز الاصوات على وفق المراحل الآتية :

•       يتم عد وفرز الاصوات في المحطات الانتخابية كل على حدة داخل مركز الاقتراع بحضور المراقبين ووكلاء الكيانات السياسية والاعلاميين .

•       تدرج نتائج العد في استمارة خاصة داخل المحطة الانتخابية وتعاد اوراق الاقتراع الى صناديق الاقتراع وتقفل باحكام وتودع في مخازن المكتب الانتخابي في المحافظة ويمكن الرجوع اليها اذا دعت الحاجة وبحضور المراقبين الانتخابيين

 

•   توضع استمارات النتائج في اكياس آمنة وترسل الى المكتب الوطني في بغداد حيث يتم ادخالها في مركز العد والتدوين الوطني وبحضور وكلاء الكيانات السياسية والمراقبين وممثلي وسائل الاعلام

 

•بعد تجميع النتائج والبت بكافة الشكاوى يتم اعلان النتائج والمصادقة على اسماء المرشحين

 

س46: ماهي الحملات الإنتخابية ومن يحق له ممارستها؟

ج: الحملة الانتخابية:- هي  حملة الاعلام والاقناع المشروعة التي يديرها كيان سياسي أو أئتلاف او مرشح لاقناع الناخبين للأدلاء بأصواتهم لصالحه. يحق للكيانات السياسية والائتلافات والمرشحين المصادق عليهم حصرا من ممارسة الدعاية الانتخابية.

 

س47: هل هناك موعد محدد من قبل المفوضية حول  فترة الحملات الانتخابية؟

ج: اولا:- يحق للكيانات السياسية والائتلافات والمرشحين المصادق عليهم من قبل المفوضية أن يباشروا حملاتهم الانتخابية إبتداءً من 1/3/2013 على ان تتوقف قبل (24) ساعة من وقت فتح مراكز الاقتراع أي في 19/3/2013.

 ثانياً:- تكون الحملات الانتخابية لكافة الكيانات السياسية والائتلافات والمرشحين المصادق عليهم حرة وضمن حدود القوانين النافذة وأنظمة المفوضية.

 

س 48 : هل هناك أماكن محددة  لممارسة الحملات الانتخابية؟

ج:  - تحدد امانة بغداد والبلديات المختصة في المحافظات بالتنسيق مع المفوضية الاماكن التي يمنع فيها  ممارسة الدعاية الانتخابية ولصق الاعلانات الانتخابية طيلة المدة السابقة لليوم المحدد للانتخابات ويمنع نشر أي أعلان أو برامج أو صور للمرشحين في مراكز الاقتراع.

-  يجب على الكيانات السياسية والائتلافات والمرشحين التأكد من أن تكون حملاتهم الانتخابية في أي موقع تتفق مع نصوص قانون الانتخابات وضمن الشروط المنصوص عليها في النظام رقم (10) لسنة/20122 وقواعد السلوك التي وقعها رئيس الكيان السياسي كجزء من عملية المصادقة.

- يمنع استخدام المواد اللاصقة أو الكتابة على الجدران في الدعاية الانتخابية.

-  لايجوز استخدام دوائر الدولة ودور العبادة كافة وممتلكاتها ومواردها بما في ذلك الاجهزة الامنية والعسكرية في الدعاية الانتخابية.

 

س49: هل يجوز لموظفي دوائر الدولة استغلال نفوذهم الوظيفي  في الدعاية الانتخابية؟

ج :

 لايجوز لموظفي دوائر الدولة والسلطات المحلية على إختلاف درجاتهم استغلال مراكزهم الوظيفية للقيام بالحملة الانتخابية لصالح أنفسهم أوأي مرشح أوكيان سياسي او التأثير على  الناخبين.

• لايجوز لأي من العاملين في دوائر الدولة أو أعضاء السلطات المحلية أن يقوم يوم التصويت بتوزيع برامج عمل بنفسه أو بواسطة غيره.

 

س50: ماهو المحظور والممنوع في الحملات الانتخابية ؟

ج: يحظر استعمال شعار الدولة الرسمي في الاجتماعات والاعلانات والنشرات الانتخابية وفي الكتابات والرسوم التي تستخدم في الحملة الاعلامية.

يحظر على الكيانات السياسية والائتلافات والمرشحين من اصدار بيانات زائفة أو التشهير ضد أي مرشح أو كيان سياسي مشارك في العملية الانتخابية او ضد المفوضية.

يحظر على كل كيان سياسي او أئتلاف مشارك في الانتخابات أن يضمن حملاته الانتخابية أفكاراً تدعو إلى إثارة النعرات القومية أو الدينية أو الطائفية أو القبلية أو الأقليمية بين المواطنين، سواء كان ذلك عن طريق الشعارات أو الصور أو الملصقات الجدارية أو البث التلفازي أو الإذاعي أو غيرها من وسائل الاعلام والاتصالات المختلفة.

على الكيانات السياسية والإئتلافات والمرشحين الأمتناع عن ممارسة العنف والكراهية أو التخويف أودعم الإرهاب أوممارسته أوأستخدامه أوالتحريض على ذلك أثناء الحملات الانتخابية من خلال الإعراب عن وجهات النظرأوالخطابات أوالملصقات أو وسائل الاعلام المرئية او المسموعة أو آية وسيلة أخرى .

الإلتزام بعدم الأعتداء أو التعرض لأي دعاية إنتخابية أخرى تخص الكيانات السياسية او الإئتلافات أو المرشحين .

لايجوز وضع أعلانات أو توزيع برامج عمل أو منشورات أو بطاقات بأسم مرشح غير مسجل في كشف المرشحين.

يمنع على جميع المرشحين استخدام صور واسماء رؤساء الائتلافات والكيانات السياسية التي لا ينتمون اليها ولم يكونوا من ضمن قوائم مرشحيهم في الدعاية الانتخابية.

 

س51: هل يحق للمرشح او الكيان ان يقدم هدايا او تبرعات بقصد التأثير على التصويت؟

ج: يحظر على أي كيان سياسي أو أئتلاف أو مرشح أن يقدم خلال الحملة الإنتخابية هدايا أو تبرعات أو أية منافع أخرى أو يعد بتقديمها بقصد التأثير على التصويت .

 

س52: كيف يتم تمويل الحملات الانتخابية وما هو المسموح والممنوع فيها؟

ج:  يحظر  الانفاق على الدعاية الانتخابية من المال العام أو من موازنة الوزارات أو أموال الوقف أو من أموال الدعم الخارجي .

•يتحمل كل كيان سياسي أو أئتلاف مصادق عليه تمويل حملته الإنتخابية أو ترتيبات دعمها على أن تكون مواردها مشروعة.


س53: كيف يمكن للمفوضية ان  تحد وتراقب  المرشحين والكيانات المخالفة لشروط الحملات الانتخابية؟

ج:•تم تشكيل لجان رصد في المكاتب الانتخابية للمحافظات، وستقوم هذه اللجان بجولات ميدانية لرصد المخالفات المرتكبة من قبل الكيانات السياسية أو الائتلافات أو المرشحين بالتنسيق    مع المديريات والدوائر البلدية فيها.

•سيتم دراسة المخالفة من قبل قسم الشكاوى والاستشارات في المكتب الوطني الذي بدوره سيقوم برفع التوصيات الى مجلس المفوضين الموقر لاتخاذ القرار المناسب بها.

يحق لمجلس المفوضين اصدار قراره بفرض الغرامة على الكيان السياسي أو الائتلاف أو المرشح المخالف فضلاً عن أتخاذ الاجراءات القانونية الكفيلة بتطبيق العقوبات المنصوص عليها في قانون الانتخابات.  

 

س54: هل يتم تبليغ الكيانات السياسية المخالفة بإزالة المخالفات وماهي الغرامات التي تفرض على المخالفين؟ 

ج:• تبلغ الكيانات السياسية المخالفة للحملات الانتخابية برفع المخالفة خلال مدة (3) أيام من تاريخ تبليغه وبخلافه ستتضاعف الغرامة، وفي حالة عدم أمتثال الكيان لذلك سيتم نشر أسماء الكيانات المخالفة بوسائل الاعلام .

على الكيانات السياسة إزالة مفردات الدعاية الانتخابية كافة خلال (30) يوما ً من اليوم التالي ليوم الاقتراع وبعكسه سيتم تحميلها كلفة إزالة هذه المخالفات التي يتم تحديدها من قبل مديريات ودوائر البلدية .

لايتم اعادة التأمينات للكيانات السياسية الفائزة الا بعد تسديد مبلغ ازالة المخالفات للبلدية,اما اذا كانت التأمينات لاتكفي لتسديد هذا المبلغ ,او انها كانت من الكيانات غير الفائزة,فعليها تسديد المبلغ خلال مدة(10) ايام وجلب مايؤيد ذلك ,وبعكسه سيتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحقها .

 

س55: اين يتم تقديم الشكاوى الخاصة بالحملة الانتخابية؟

    ج: يتم تقديم الشكاوى الخاصة بالحملة الانتخابية إلى المكتب الوطني او مكاتب المفوضية في المحافظات وفقا ً لنظام الشكاوى والطعون الانتخابية رقم (6 ) لسنة/ 2012 . 

 

    س56:  هل حدد قانون انتخاب مجالس المحافظات الجرائم الانتخابية والعقوبات ؟

   ج: نعم حدد قانون انتخابات مجالس المحافطات والاقضية والنواحي رقم (36) لسنة 2008 المعدل في                                              (الفصل السابع) منه الجرائم الانتخابية وحدد العقوبات المناسبة لكل فعل جرمي يضر بسير العملية الانتخابية في المواد (38،39،40،41،42،43،44،45) والتي نصت على مايلي:-

 المادة(38 ) :-  يعاقب بالحبس بمدة لاتقل عن (6) اشهر وبغرامة لاتقل عن (100000) مائة الف دينار ولاتزيد على (500000) خمسمائة ألف دينار كل من:

أولا- تعمد إدراج اسم أو أسماء أو صفات مزيفة في جداول الناخبين أو تعمد عدم إدراج اسم خلافاً لأحكام هذا القانون.

ثانياً- توصل إلى إدراج اسمه أواسم غيره دون الشروط القانونية المطلوبة وثبت انه يعلم بذلك وكل من توصل إلى عدم إدراج اسم آخر أو حذفه.

ثالثا- أدلى بصوته في الانتخاب وهو يعلم إن اسمه أدرج في سجل الناخبين خلافاً للقانون أو انه فقد الشروط القانونية المطلوبة في استعمال حقه في الانتخابات.

رابعاً- تعمد التصويت باسم غيره.

خامساً- أفشى سر تصويت ناخب بدون رضاه.

سادسا- استعمل حقه في الانتخاب الواحد أكثر من مرة.

سابعاً- غير إرادة الناخب الأمي وكتب أسما أو أشر على رمز غير الذي قصده الناخب أو عرقل أي ناخب لمنعه من ممارسة حقه الانتخابي.

ثامناً- رشح نفسه في أكثر من دائرة أو قائمة انتخابية.

المادة (39):-يعاقب بالحبس مدة لاتقل عن سنة كل من:

أولاً- استعمل القوة أو التهديد لمنع ناخب من استعمال حقه ليحمله على التصويت على وجه معين أو على الأمتناع عن التصويت.

ثانياً- أعطى أو عرض أو وعد بأن يعطي ناخبا فائدة لنفسه أولغيره ليحمله على التصويت على وجه معين أو على الامتناع عن التصويت.

ثالثاً- قبل أو طلب فائدة لنفسه أو لغيره ممن كان مكلف بأداء خدمة عامة في العملية الانتخابية.

رابعاً- نشر أو أذاع بين الناخبين أخباراً غير صحيحة عن سلوك أحد المرشحين أوسمعته بقصد التأثير على آراء الناخبين في نتيجة الانتخاب.

خامساً- دخل إلى المقر المخصص للانتخابات حاملا سلاحاً نارياً أو جارحاً مخالفاً لأحكام هذا القانون.

سادساً- سب أو قذف أوضرب لجنة الانتخابات أو أحد أعضائها أثناء عملية الأنتخاب.

سابعاً- العبث بصناديق الاقتراع أو الجداول الانتخابية أو أية وثائق تتعلق بالعملية الانتخابية.

المادة (40):-يعاقب بالحبس مدة لاتقل عن سنة وبغرامة لاتقل عن (100000) مائة ألف دينارولاتزيد على (500000) خمسمائة ألف دينار كل من:-

أولا- استحوذة أو أخفى أو عدم أو أتلف أو أفسد أو سرق أوراق الاقتراع أو جداول الناخبين أو غيرنتيجتهما بأية طريقة من الطرق.

ثانياً:- أخل بحرية الانتخاب أو بنظامه بأستعمال القوة أو التهديد.

المادة (41):-يعاقب بالحبس مدة لاتزيد على شهر كل من ألصق البيانات أو الصور أو النشرات الانتخابية الخاصة خارج الأماكن المخصصة لها.

المادة (42):-يعاقب بالحبس مدة لاتقل عن شهر ولاتزيد على سنة كل من :-

أولا- تعمد الاعتداء على صور المرشحين أو برامجهم الملصقة في الأماكن المخصصة لها لحساب آخر أو جهة معينة بقصد الإضرار بهذا المرشح أو التأثير على سير العملية الانتخابية.

ثانياً- أعلن عن انسحاب مرشح أوأكثر من العملية الانتخابية وهو يعلم بأن الأمر غير صحيح بقصد التأثير على الناخبين أو تحويل أصوات المرشح إليه.

ثالثاً- الاعتداء على وسائل الدعاية الانتخابية المسموح بها قانونا لأي سبب كان سواء أكان بالشطب أو التمزيق أو غير ذلك أو كل تصرف من هذا القبيل.

المادة (43):-

أولا- يعاقب بالحبس مدة لاتقل عن شهر ولاتزيد عن ستة أشهر وبغرامة لاتقل عن مليون ولاتزيد على خمسة ملايين دينار من خالف أحكام المواد (37،36،35،33،32،30) من هذا القانون.

ثانياً- يعاقب بالحبس المؤقت وبغرامة لاتقل عن عشرة ملايين دينار ولاتزيد عن خمسة وعشرين مليون كل من خالف أحكام المادتين (33،34) من هذا القانون.

المادة (44) :-

يعاقب على الشروع في جرائم الانتخاب المنصوص في هذا القانون بعقوبة الجريمة التامة.

المادة (45):-

أولا- في حالة ثبوت مساهمة الكيان السياسي في إرتكاب أي جريمة من الجرائم الأنتخابية والمنصوص عليها في هذا القانون ، يعاقب بغرامة مالية مقدارها (50000000) خمسين مليون دينار.

ثانياً- يحرم الكيان السياسي من الأصوات التي حصل عليها في المركز الأنتخابي في حالة اقترافه إحدى الجرائم الانتخابية المنصوص عليها في البنود (أولا،خامساً،سادساً،سابعاً) من المادة (41) والمادة (42) من هذا القانون ولمجلس المفوضية اتخاذ القرار اللازم بهذا الشأن.

 

اسئلة شائعة اجراءات تصويت الإعلاميين ونظام توزيع المقاعد


س 1: كيف تم  تحديد آلية لتصويت الإعلاميين يوم الإقتراع 20/4/2013؟

ج: صادق مجلس المفوضين على اجراءات تصويت الإعلاميين في يوم الإقتراع من اجل تسهيل تصويت الاعلاميين المكلفين بالتغطية الاعلامية للعملية الإنتخابية يوم الإقتراع العام والذي يستدعي تواجدهم  من اجل تغطية عملية الإقتراع العام ما يصعب عليهم التصويت في مراكز الإقتراع المدرجة اسمائهم في سجلاتها ولغرض ضمان حقهم في الإدلاء باصواتهم.


س2:ماذا تضمنت اجراءات تصويت الإعلاميين المصادق عليها من مجلس المفوضين؟

ج: قررت المفوضية فتح محطة اقتراع واحدة في كل محافظة ومحطتان في بغداد جانبي الكرخ والرصافة  تكون مخصصة لتصويت الإعلاميين  المعتمدين لدى المفوضية فقط في مركز اقتراع في موقع مركزي ضمن المحافظة من سهواة وصولهم اليها وستزود نقابة الصحفيين لاحقا ً بمواقع تلك المحطات.


س3: ماهي آلية تصويت الإعلاميين ؟

يكون تصويت الإعلاميين الذين لم يصوتوا في مراكز الإقتراع حيث توجد اسماؤهم باتباع نفس اجراءات التصويت الخاص ( المشروط) التي سيعمل بها يوم الإقتراع العام الموافق 20/4/2013 .


س4: ماهي الوثائق المطلوبة من الإعلاميين؟

ج:على الإعلامي الذي سيصوت في محطة الإقتراع المخصصة للإعلاميين جلب الوثائق المعتمدة من قبل المفوضية بالإضافة الى : 

1. هوية صادرة من نقابة الصحفيين.

2. باج الإعلاميين المعتمد من المفوضية .

3. جلب البطاقة التموينية . 

 

س 5: ماهي الآلية المتبعة في  تحديد مقاعد مجالس المحافظات ؟

ج: يتكون مجلس المحافظة من (25) خمسة وعشرين مقعداً يضاف اليهم مقعد واحد لكل (200000) مائتي الف نسمة لما زاد عن (500000) خمسمائة الف نسمة حسب المادة (24) من قانون انتخابات مجالس المحافظات رقم (36) لسنة 2008 المعدل .


س6: كم هي عدد المقاعد الكلية ؟

ج:عدد المقاعد الكلية بلغت 447  من مجموع عدد سكان المحافظات البالغ 34,297,248  نسمة عدا اقليم كوردستان .


س7: وماهي حصة النساء من عدد المقاعد الكلية؟ 

ج: بلغت حصة النساء  او الكوتا النسوية  117 مقعد من المقاعد الكلية.


س8:  هل تم تخصيص مقاعد للمكونات وكم هي؟

ج: لقد تم تخصيص (9) مقاعد لكل من المسيحيين والصابئة المندائيين والكورد الفيلية والتركمان والشبك والأيزديين.


س9: كيف تم توزيع مقاعد المكونات على المحافظات  ومن هي المحافظات المشمولة بهم؟

ج: في محافظة بغداد أربعة مقاعد واحد لكل من المسيحيين والصايئة المندائيين والكرد الفيلية والتركمان. وفي محافظة نينوى ثلاثة مقاعد للمكونات  مقعد لكل واحد من المسيحيين والأيزديين والشبك. وفي محافظة البصرة وقعد واحد للمسيحيين. ومحافظة واسط مقعد واحد للكورد الفيليين.


س10 : وفق أي صيغة سيتم احتساب عدد المقاعد الفائزة وهل المفوضية هل التي تحدد الصيغة؟

ج:  سيتم احتساب الأصوات  وفق صيغة سانت لاغ، وان مجلس النواب العراقي هو من حدد هذه الصيغة  واقرها في نظام انتخابات مجالس المحافظات رقم (36) لسنة 2008 المعدل.


س11: ماهي صيغة سانت لاغ وكيف سيتم  توزيع المقاعد على القوائم؟

ج: توزع المقاعد على القوائم المشاركة في الإنتخابات  وفق خطوات  صادقت عليها المفوضية في نظام توزيع المقاعد وكالآتي:


أ‌-   يتم حساب عدد الأصوات الصحيحة المدلى بها لكل قائمة مشاركة في التنافس على مقاعد الدائرة .

ب‌-  يتم ترتيب قوائم الكيانات السياسية المتنافسة في الدائرة الانتخابية حسب عدد الاصوات الصحيحة التي حصلت عليها من الاعلى الى الادنى .

ج‌.  يتم تقسيم الاصوات الصحيحة التي حصلت عليها القوائم على الارقام الفردية (9،7،5،3،1،... الخ) حتى نحصل على نتائج قسمة تعادل عدد المقاعد المخصصة للدائرة الانتخابية بعد ترتيب هذه النتائج من الاعلى الى الادنى .

د‌.   يتم تخصيص مقعد للقائمة التي حصلت على أعلى ناتج قسمة ويخصص المقعد الثاني للقائمة التي حصلت على ثاني اعلى ناتج قسمة  وهكذا دواليك حتى يتم استنفاذ جميع المقاعد المخصصة للدائرة .

هـ . اذا حصلت قائمتان او اكثر نتيجة القسمة على أصوات صحيحة متساوية تؤهلهما للحصول على مقعد وكان ترتيبهما الاخير ضمن الدائرة الانتخابية تقوم المفوضية بأجراء القرعة بينهما وتعد فائزة القائمة التي تحددها القرعة .

و . في حال فوز قائمة بمقاعد تزيد على عدد مرشحيها فأن المقاعد الزائدة تخصص للقوائم التي تليها ووفقاً للترتيب التنازلي لطريقة سانت ليغو.

ي . بعد الاقتراع وقبل اعلان النتائج اذا توفى المرشح او فقد اهليته فتؤول الاصوات التي حصل عليها الى القائمة التي ينتمي اليها .


 س 12: كيف توزع المقاعد على المرشحين؟

1- يعاد ترتيب اسماء المرشحين داخل القائمة المفتوحة استناداً الى عدد الاصوات التي حصل عليها كل مرشح من الاعلى الى الادنى .

2- يتم تخصيص المقاعد التي حصلت عليها القائمة على المرشحين وفقاً للفقرة (1) اعلاه.

3- اذا تساوى مرشحان او اكثر في القائمة الواحدة بعدد الاصوات فيتم تخصيص المقاعد بينهم وفقاً لتسلسلهم في قائمة الكيان السياسي .

 

س13: فيما يخص حساب كوتا النساء كيف سيتم احتساب المقاعد للنساء وفق صيغة سانت لاغ؟

1- يتم تخصيص مقعد من المقاعد التي حصلت عليها القائمة للمرأة في نهاية كل ثلاثة فائزين بغض النظر عن الفائزين من الرجال .

2- في حالة عدم تحقق نسبة النساء في القائمة وفق الفقرة (1) اعلاه فيتم اتباع الاتي لاستكمال النسبة :-

أ‌.- - تحدد حصة كل قائمة من النساء من خلال قسمة عدد المقاعد المخصصة للقائمة على ثلاثة على ان تهمل الكسور العشرية. 

ب‌.   حساب العدد المتبقي من مقاعد النساء في كل قائمة فائزة من خلال طرح عدد مقاعد النساء الفائزات وفقآ للفقرة (أ)اعلاه من حصة القائمة من النساء. 

ج.   يتم تخصيص مقعد للنساء بعد كل فائزين اثنين من الرجال بغض النظر عن عدد الاصوات التي حصل عليها الرجال.

د. اذا لم يتم استكمال المقاعد المطلوبة للنساء وفقاً لما ورد اعلاه فيتم تخصيص مقاعد القوائم التي حصلت على مقعد واحد فقط للنساء ومن الادنى الى الاعلى الى ان يتم تحقيق العدد المطلوب. 

هـ . يستبدل المرشح الحاصل على اغلبية الاصوات في القائمة الحاصلة على مقعد واحد في الدائرة الانتخابية الواحدة بمرشحة من نفس القائمة حاصلة على أعلى اصوات النساء في نفس القائمة.

و. اذا لم تحقق جميع الخطوات في هذا النظام العدد المطلوب من مقاعد النساء فيتم تخصيص مقعد من مقاعد القوائم الفائزة بمقعدين للنساء ووفقا للالية المرسومة في هذا النظام .


س14:كيف سيتم احتساب  مقاعد المكونات؟

ج: سيخصص مقعد المكونات للقائمة التي تحصل على أعلى الاصوات .

وسيخصص مقعد القائمة الفائزة للمرشح الذي حصل على اعلى الاصوات ضمن نفس القائمة . 


س15: في حال فقدان عضو مجلس المحافظة مقعدة كيف ستتعامل المفوضية مع هذه الحالة؟

ج: 1. اذا فقد عضو مجلس المحافظة مقعده لأي سبب كان يحل محله المرشح التالي له في عدد الاصوات الحاصل عليها في قائمته فاذا كان امرأة فلا يشترط ان تحل محلها امرأة الا اذا كانت تؤثر على نسبة النساء.

2.اذا كان عضو مجلس المحافظة ضمن قائمة منفردة يصار الى انتخابات تكميلية ضمن الدائرة الانتخابية ذاتها  . 

3.اذا فقد عضو مجلس المحافظة مقعده وكان من أحد  المكونات تطبق احكام الفقرة اولاً.